0سلتي

لا يوجد اي منتجات مضافة في سلة التسوق.

Product was successfully added to your shopping cart.
Swipe to the right

​أشعة الشمس الفوق بنفسجية ! ماذا تعني ولماذا يجب أن نحذر منها ؟

طباعة
​أشعة الشمس الفوق بنفسجية ! ماذا تعني ولماذا يجب أن نحذر منها ؟
8 months ago 356 مشاهدة لا تعليقات


معظمنا يؤمن بمقولة كل شيء زاد عن حده انقلب ضده ، وهذه الخاصية يمكننا قياسها على مختلف الأشياء التي تلازمنا في حياتنا اليومية بشكل حتمي ومستمر، وفي طليعة هذه الأشياء نجد أشعة الشمس فوق البنفسجية ، حيث لا يخفى عن أي منا خطورة الشمس بصفة عامة لاسيما أشعتها التي تفوق البنفسجية ، فماذا نعني بهذه الأخيرة ؟ ولماذا ينبغي علينا أخد الحيطة والحذر منها ؟هذا ما سنجيب عنه في الآتي :

فوائد أشعة الشمس الفوق البنفسجية

هي موجة كهرومغناطيسية ذات طول موجي أقصر من الضوء المرئي، سميت بفوق البنفسجية لأن طول موجة اللون البنفسجي هو الأقصر بين ألوان الطيف ، وهي التي تجعل لون الجسم في فصل الصيف تظهر عليه السمرة كما قد تسبب حروقا للجلد بفعل قوتها مقابل عدم تحمل الجسم حرارتها لفترات طويلة ، وتوجد أشعة فوق البنفسجية في أشعة الشمس، وتنبعث بواسطة التقوس الكهربي أو الضوء الأسود ، بالرغم من أن هذه الأشعة قد تكون في بعض الأحيان مفيدة إلا أنه في حالات كثيرة لا تكون كذلك وإنما تصبح خطيرة ومن المفروض علينا تجنبها وتفادي البقاء تحت توهجها.

لماذا يجب علينا الحذر من أشعة الشمس الفوق بنفسجية

مع حلول فصل الصيف تزيد احتمالية تعرضنا لأشعة الشمس بشكل مستمر ويومي ما دمنا نمارس نشاطاتنا سواء العملية أو الرياضية خارجا ، وبالخصوص في الفترة التي نكون في إجازة معينة ونسافر للاستمتاع بالصيف، لكن أغلبنا لا يعمل على تفادي خطورة هذه الأشعة التي تكون في أحيان كثيرة فوق البنفسجية مما يؤثر بالسلب على سطح جسمنا أو بالأحرى جلدنا الذي يتقابل برقته أمام توهج الشمس الحارة والسقوط في مثل هذه الهفوات قد يسبب لنا أضرارا نحن في غنى عنها ، وهذه أمثلة واقعية عن المخاطر المحتملة جراء التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية :

- تؤثر بشكل كبير على جلد الإنسان بطرق مختلفة كتعرضه لحروق وثقوب جلدية لدرجة قد يصاب الشخص بسرطان الجلد

- تساعد على ظهور أعراض الشيخوخة بشكل مبكر بظهور تجاعيد على مستوى الجلد وآثار غير جيدة للبشرة

- هناك احتمالية الإصابة بفقدان النظر وذلك على إثر اختراقها لغشاء العين والتأثير عليها ، لذلك لابد من وضع نظارات شمسية وقائية تفاديا لهذا الأمر

- كما قد تؤثر أشعة الشمس فوق البنفسجية على نشاط الجهاز المنعاتي للجسم في صد الباكتيريا ، وبالتالي تصبح أثر عرضة للأمراض خاصة المعدية

- تتسبب أشعة الشمس فوق البنفسجية في إتلاف الحمض النووي لخلايا الجلد ، حيث إن انتشار حرارتها في الجسم يمكن أن يسبب حدوث أمراض سرطانية للجلد

كل هذه المخاطر وغيرها يجب أن تجعلنا حرصين كل الحرص على وقاية أنفسنا منها وتجنب شرها من خلال وضع الحماية اللازمة على البشرة وكذلك تجهيز السيارة لتكون آمنه بإذن الله من مخاطر التعرض لهذه الأشعة خصوصاً في الأوقات مابين ١١ صباحاً و ١ ظهراً حيث تصل هذه الأشعة إلى أعلى معدلاتها اليومية في هذا التوقيت.